الطريق إلي الإسلام


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((( رســـــاله مـــــن رمضــــــــــان ))) !$!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: ((( رســـــاله مـــــن رمضــــــــــان ))) !$!   12/9/2008, 3:45 pm




من شهر الله المبارك رمضان
إلى خير أمة أخرجت للناس ... أمة الأسلام
أحييكم بتحية من عند الله مباركة طيبة

وبعد أيها الأأحبة .....

أنــا هــدية السمـــاء
فإنى آتيكم عن قريب بإذن الله أطوى إليكم جناح الزمان , أحمل إليكم الرحمة والمغفرة والرضوان
وبركات لكم من الرحمن
أنا لكم هدية من السماء
فهل أشتقتم إلى وأعددتم لقدومى كما كان يشتاق الى
المصطفى صلى الله عليه وسلم
وهل رددتم دعاءه الخالد عند رؤية هلال رجب :
( اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامه والإسلام
هلال رشد وخير, ربى وربك الله , اللهم بارك لنا فى رجب
وشعبان وبلغنا رمضان
)
لله دركم أمة الأسلام , ما أجمل أن آتيكم وقد أعلنتم
فرحكم بى , وأحسنتم أستقبالكم لى ,
فملأتم شوارعكم بالزينات
وتبادلتم لأجلى التهانى والتحيات
وتلألأ ليلكم بأضواء المصابيح التى أمتدت فى الشوارع
والتفت حول المساجد والمآذن كألتفاف الثمار حول أشجارها
وأوراق الأزهار حول رحيقها
لتتبوأ المساجد مكانها كقبالة المسلمين
وقلب مدنها النابض ومنارتها الهادية
التى تشع بجانب أضوائها المتلألئة كقلوب المتيقن
أنوار الهدايه والإيمان
يتردد صداها فى البلاد مع تراتيل آيات الرحمن

فيا باغى الخير أقبل

إن كنت من المسيئين وأسرفت على نفسك مع العاصين
وتخاف من غضب الجبار عليك وأنتقامه منك فقد
أرسلنى لك بالأمان , وأغلق لك طوال أيامى أبواب النيران
وجعل الرحمةلأولى شعارآ وما ذاك إلا لحبه وحرصه عليك
ومراده الخير بك
( ما يرفع الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرآ عليما[/ )147. النساء

أنا فرصتك العظيمة للتوبة

فإن عملك يعرض على الله مرتين كل يوم
عند صلاة الصبح وصلاة العصر
ومرتين كل أسبوع يومى الأثنين والخميس
ومرة واحدة فى العام فى شهر شعبان
فأنا أول صفحات عامك الحسابى الجديد
فأجعلها أول صفحات علاقة جديدة مع الله
تذهب حسناتها سيئات ما فات

(إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين)

وتكون بداية أشراقة جديدة فى الطاعة والإلتزام
فمن أشرقت بدايته أشرقت بإذن الله نهايته
قد سلسل الله شيطانك فأنتصر على نفسك ...
إن الله يحب المحسنين فأحسن فيما بقى من عمرك ...
ولا يعظم الذنب عندك عظمة تصدك عن حسن الظن بالله ...
فمن عرف ربه أستصغر فى جنب كرمه ذنبه

وياباغى الخير أقبل

يامن تعرفت على ربك من قديم
وفى طريق الجنة من السائرين ...
أستعد لتنافس المتنافسين وأوقات الإعانة على أتصال برب العالمين
قد تزينت لك الجنان وفتحت أبوابها فلا يغلق منها باب ولسان
حالها يردد قولتها الأولى:

( قد أفلح المؤمون )

جئتكم برحمات الله يغشى
بها أهل الأرض طوال أيامى
وينظر إلى متنافسكم فى الخير
ويباهى بكم ملائكته
ويعتق منكم كل ليلة عتقاءمن النار
يعتق كل ليلة سبعين ألفآ من النار
حتى إذا كانت آخر ليلة من رمضان
أعتق عدد ما أعتق الشهر كله

جئتكم بالمغفرة من الله

فمن صام نهارى إيمانآ وأحتسابآ غفر له ما تقدم من ذنبه
ومن قام ليلى إيمانآ وأحتسابآ غفر له ما تقدم من ذنبه
ومن أدرك ليلة القدر فقامها إيمانآ وأحتسابآ
غفر له ما تقدم من ذنبه

( إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم )


جئتمك بالنصر

جئتكم بالنصر على عدوكم الذى يغيظه ما يراه من مظاهر الأيمان لديكم
ويغيظه تذكره الفتوحات التى حققها جند المسلمين
فى أيامى منذ غزوة بدر الكبرى وفتح مكة العظيموحتى أنتصار العاشر من رمضان المجيد
وجئتكم بالنصر على أنفسكم
بتزكيتها بالصيام والقيام وتلاوة القرآن
فأنا فرصتك لتجديد إيمانك وجلاء قلبك
فإن القلوب لتصدأ كما يصدأ الحديد
فكن مع السفرة الكرام البررة...
تتلوا القرآن قــراءتك الأولى حين ذقت حلاوة الأيمان
وأنت ماهر به فتتلقاه وكأنه ينزل عليك من رب العالمين ...

جئتكم بجوائز الصيــام

فلك عند الله كل يوم من أيامى دعوة لا ترد
ولك بكل يوم تصومه لله تعالى أن يباعد بينك وبين النار
سبعين خريفآ فيكمل لك بصيام أيامى
بعد أكثر من الفى سنة من الزمان عن لهيب النار
ثم يرزك الله تعالى فرحتى الدنيا والآخرة
تفرح فى الدنيا حين تفطر
وتفرح فى الآخرة حين تلقى ربك
ولك شفاعة من الصيام إن قصر بك عملك عن دخول الجنة
فيقول
رب منعته الطعام والشراب بالنهار
فشفعنى فيه فيشفع
ولك شفاعة أخرى من القرآن
يقول رب منعته النوم بالليل
فشفعنى فيه فيشفع..
ولك فى الجنة باب لا يدخل منه إلا الصائمون
أسمه الريان
وسمى كذلك لأن الجزاء من جنس العمل
فكمااشتد عطشك لله فى الدنيا
رزقك باب الريان لترتوى منه فى الآخرة
( [color:1878="Blue"]أليس الله بأحكم الحاكمين
)
بلى وأنا على ذلك من الشاهدين

وجئتكم بمضاعفة الحسنات

فالفريضة طوال أيامى بثواب سبعين فريضة
فى سائر الأيام والعمر فى أيامى بأجر بحجة
وليلة عندى تعدل فى بركاتها وزيادة الثواب فيها أكثر من ثلاثة وثمانين عامآ هى ليلة القدر
مخبأة فى آخر عشر ليال منه لتجتهدفى هذه الليالى
جميعآ أكثر من غيرها
يتنزل فيها أمين وحى السماء
الروح القدس جبريل بملائكة الرحمة
ويبقى فى الأرض يعبد الله معكم ويشهد عبادتكم
حتى مطلع الفجر
فى حفل عبادى سماوى أرضى

(قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا )

فلا تفوتك هذه الليلة فإنه من حرم ثوابها فقد حرم

فأقطفوا ثمرات الصيــام

فذق لذة ثمرة الإتصال بركب الصالحين عبر العصور
فقد كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم
فإن من علامات الإيمان حب الصالحين والدعاء لهم
فأنت وارث لواء الحق الذى حمله الرسل والصالون
من لدن آدم عليه السلام حتى قيام الساعة
وأقطف ثمرة الشعور بوحدة الأمة ...
تصوم لرب واحد فى وقت واحد
تأكل فى نفس الوقت وتمتنع عن الطعام فى نفس الوقت
وتجتمع كل أسرة على الطعام ولربما فى غيرى لا يجتمعون
أبدآ بل يجتمع كل المسلمين فى المدينة الواحدة
ولربما فى الطرقات دون معرفة سابقة
فكما تجمعك رابطة الإيمان بالصالحين عبر الزمان
تجمعك رابطة الإسلام بالصالحين عبر المكان
فالمسلمون أمة واحدة يسعى بذمتهم أدناهم يد على من سواهم والمسلم اخو المسلم فهل ذقت ثمرة الاخوة فى الله واستشعرت عند الافطار والامسالك وحدة الامه الايمانيه فتكون هذه العواطف اللبنة الاولى فى بناء الوحدة الشاملة ان شاء الله
ثم اقطف ثمرة القرب من الله بالعبادات التى ربما لا تقوم بها الا فى ايامى مثل اطعام الطعام وافطار الصائمين والحرص على صلاة الفجر والجماعه والاعتكاف والصدقة على كل مسلم يجد قوت يومه فيتعلم نعمة البذل فهل تمثلت فضائل حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم (اطعموا الطعام وافشو السلام وصلوا الارحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا جنة ربكم بسلام )
فى اى شهر من العام كما تمثلت فى فياباغى الخير اقبل ولبى نداء السماء فان سلعة الله غالية ان سلعة الله الجنة فهل من مشمر لها ودافع لمهر الحور العين فيها ورافع شعار نبى الله موسى ( وعجلت إليك ربى لترضى )

وياباغى الشر اقصر

يامن لا يزيدك قدومى الا فسادا تنتظر ايامى لتطيل ساعات الجلسات الفارغه فى اللعب والملاهى يقلب الصالحون صفحات القرآن وتقلب أنت قنوات التلفاز وأوراق اللعب وزهر النرد أو تقلب نظرك فى كل سائرة فى الطريق أو عبر شبكات الانترنت اقصر فان العمر قصير اقصر فلأجلك سمى نفسه المنتقم الجبار
اقصر انك كادح الى ربك كدحا فملاقيه
اقصر قبل ان تندم فلا ينفعك الندم
اسأتم الى انفسكم والى امتكم والى دينكم واسأتم الى ايضا
وان لم تذكرونى بخيرى فلا تذكرونى بشركم
انا شهر الصبر .. انا شهر القرأن .. انا شهر الرضوان .. انا شهر القيام .. انا شهر الذكر .. انا شهر الغفران ...انا شهر العتق من النيران
لست بشهر الفوازير ولا شهر المسلسلات
لا شأن لى بخيمات الفسق والعصيان ولا باطباق الاسراف فى الطعام انا شهر الصدق وترك الكذب فمن لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة ان يترك طعامه وشرابهياباغى الشر اقصر
يامن يحيا على أكل الحرام بأخذ الرشاوى وغش الناس
وأستغلال حاجاتهم ...
أقصر فقد تطيق فى الدنيا الصبر على الجوع ولكنك
لن تطيق الصبر على النار يوم القيامة
وياباغية الشر أقصرى ...
يامن تركت أمر ربك بالحجاب فأرتديتى ضيق الثياب
وأرقتى من وجهك ماء الحياء
فسرتى فى الطرقات تنشرين الفتنة دون أن تشعرى
أعلمى أن الله شديد العقاب
وأن الله غفور رحيم....
فيا أمة المسلمين
أنا آتيكم فرصة للمؤمنين وتوبة للعاصين
وتذكرة للغافلين
خاب وخسر من أدرك أيامى ولم يغفر له
كما قال الحبيب
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون ..

شهر رمضان مبارك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
((( رســـــاله مـــــن رمضــــــــــان ))) !$!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق إلي الإسلام :: القسم الأسلامي :: التعريف بالأسلام-
انتقل الى: